منتدى طب المنصورة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...,
مرحبا بك فى منتدى طب المنصورة.. لتتمتع بكل صلاحيات المنتدى ندعوك للتسجيل معنا اذا كنت ترغب فى ذلك
أو تسجيل الدخول إذا كنت مسجلا من قبل....... ونتنمى لكم وقتا طيبا ودمتم فى رعاية الله

منتدى طب المنصورة

Welcome to mansmedicine
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

يمكنكم الأن تحميل تطبيق مكتبة الأمير لطلبة كلية الطب جامعة المنصورة وتطبيق مكتبة الفجر لطلبة كليه الصيدلة جامعة المنصورة...فقط من منتدى طب المنصورة

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
علاج إدمان المخدارات
حمل تحديث تطبيق الامير الجديد
انتظروا التحديث الجديد لتطبيق الامير
تحميل التحديث الجديد لتطبيق الفجر
كشف ارقام جلوس الفرقة الثالثة 2015 / 2016
مذكرات الMCQ
تواصل مع مكتبة الفجر اونلاين
اشعارات تطبيق الامير
تجميعات وتلخيصات مهمة فى البارا
MCQ فارما بالاجابات
الأربعاء سبتمبر 20, 2017 5:35 pm
الجمعة فبراير 05, 2016 10:23 pm
الإثنين يناير 11, 2016 12:50 pm
السبت يناير 09, 2016 3:26 pm
الأحد يناير 03, 2016 1:41 pm
السبت يناير 02, 2016 8:44 pm
السبت ديسمبر 26, 2015 10:52 am
الخميس ديسمبر 24, 2015 9:02 pm
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 3:47 pm
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 3:46 pm
ganakarim
الامير
الامير
الفجر
Khalid Ahmed
الامير
Khalid Ahmed
الامير
الامير
الامير

شاطر | 
 

 روائع الكلمات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Khalid Ahmed
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 14/06/2014
العمر : 22
الموقع : منتدى طب المنصورة

مُساهمةموضوع: روائع الكلمات   الأحد سبتمبر 14, 2014 11:10 pm


****درر من أقوال ابن القيم***

قول ابن القيم: يا ضعيف العزم إن الطريق شاخ فيه نوح و ذبح فيه يحيى و نشر فيه زكريا بالمناشير وأُلقِيَ في النار إبراهيم و عذِّب فيه محمد (صلي الله عليه و سلَّم) و أنت تريد الإسلام السهل الذي يأتيك إلى قدميك؟

قال ابن القيم رحمه الله


أربعة أشياء تُمرض الجسم
الكلام الكثير * النوم الكثير * والأكل الكثير *الجماع الكثير


وأربعة تهدم البدن
الهم * والحزن * والجوع * والسهر


وأربعة تيبّس الوجه وتذهب ماءه وبهجته
الكذب * والوقاحة * وكثرة السؤال عن غير علم * وكثرة الفجور


وأربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته
التقوى * والوفاء * والكرم * والمروءة
وأربعة تجلب الرزق
قيام الليل * وكثرة الاستغفار بالأسحار * وتعاهد الصدقة * والذكر أول النهار وآخرة


وأربعة تمنع الرزق
نوم الصبحة * وقلة الصلاة * والكسل * والخيانة




قلّة التوفيق
وفساد الرأي,
وخفاء الحق,
وفساد القلب,
وخمول الذكر,
وإضاعة الوقت,
ونفرة الخلق,
والوحشة بين العبد وبين ربّه,
ومنع إجابة الدعاء, وقسوة القلب,
ومحق البركة في الرزق والعمر,
وحرمان العلم,
ولباس الذل,
وإهانة العدو,
وضيق الصدر,
والابتلاء بقرناء السوء الذين يفسدون القلب ويضيعون الوقت,
وطول الهم والغم,
وضنك المعيشة,
تتولّد من المعصية والغفلة عن ذكر الله,
كما يتولّد الزرع عن الماء,
والإحراق عن النار
وأضداد هذه تتولّد عن الطاعة.

ومن خلقه الله للنار لم تزل هداياها تأتيه من الشهوات.
*إبن القيم


من خلقه الله للجنّة لم تزل هداياها تأتيه من المكاره,
*إبن القيم



قال ابن القيم رحمه الله

: 1 - ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب
. 2 - من أراد صفاء قلبه فليؤثر الله على شهوته .
3 - خراب القلب من الأمن والغفلة
. 4 - من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس .
5 - لا يجتمع الإخلاص في القلب ، ومحبة المدح والثناء

من أعجب الأشياآء ..!!

أن تعرف الله ... ثم لا تحبه !
وأن تسمع داعيه ... ثم تتأخر عن الإجابه !
وأن تعرف قدر الربح في معاملته ... ثم تعامل غيره !
...وأن تعرف قدر غضبه ... ثم تتعرض له !
وأن تذوق ألم الوحشه في معصيته ... ثم لا تطلب الأنس بطاعته !
وأن تذوق عصره القلب عند الخوض في غير حديثه والحديث عنه ... ثم لا تشتاق إلى انشراح الصدر بذكره ومناجاته !
وأن تذوق العذاب عند تعلق القلب بغيره ... ولا تهرب منه إلى نعيم الإقبال عليه !

ابن القيم

"أين أنت؛ والطريق
طريق تعب فيه آدم، وناح لأجله نوح، ورمي في النار الخليل،
وأضجع للذبح إسماعيل، وبيع يوسف بثمن بخس ولبث في السجن بضع سنين،
ونشر بالمنشار زكريا، وذبح السيد الحصور يحيى، وقاسى الضر أيوب، وزاد على المقدار بكاء داود، وسار مع الوحش عيسى،
وعالج الفقر وأنواع الأذى محمد صلى الله عليه وسلم؛ تُزهى أنت باللهو واللعب؟!"

— ابن قيم الجوزية

قال ابن القيّم رحمه الله :


لو كَشف الله الغطَاء لِعبده و أظهر له كيف يُدبّر له أموره وكيف أن الله أكثر حرصا على مصلحة العبد من نفسه وأنه أرحم به من أمّه ؛
لَذاب قلب العبد محبة لله و لتقطّع قلبه شُكرا لله ..


من استطاع منكم ان يجعل كنزه في السماء حيث لا يأكله السوس ولا يناله السراق فليفعل فإن قلب الرجل مع كنزه.


"إبن القيم" — م

“ولا يزال العبد يعاني الطاعة ويألفها ويحبها
حتى يرسل الله -عز وجل- عليه الملائكة تؤزّه إليها أزّاً، وتحرّضه عليها، وتزعجه من فراشه ومجلسه إليها.
فلو عطل المحسن الطاعة لضاقت عليه نفسه والأرض بما رحبت،
وأحس نفسه أنه كالحوت إذا فارق الماء حتى يعاودها فتسكن نفسه وتقر عينه.
ولا يزال يألف المعاصي ويحبها ويؤثرها، حتى يرسل الله عليه الشياطين تؤزّه إليها أزّاً .”



- في النفس كبر إبليس، وحسد قابيل، وعتوُّ عاد، وطغيان ثمود، وجرأة نمرود، واستطالة فرعون، وبغيُ قارون،
وقحّة هامان (أي لؤم)، وهوى بلعام (عرّاف أرسله ملك ليلعن بني إسرائيل فبارك ولم يلعن)،
وحِيَلُ أصحاب السبت، وتمرُّد الوليد، وجهل أبي جهل.

وفيها من أخلاق البهائم حرص الغراب، وشَرَهُ الكلب، ورعونة الطاووس،
ودناءة الجعل، وعقوق الضبِّ، وحقد الجمل، ووثوب الفهد، وصَولة الأسد،
وفسق الفأرة، وخبث الحية، وعبث القرد، وجمع النملة، ومكر الثعلب،
وخفَّة الفراش، ونوم الضَّبع[1].

- أصل كل شر يعود إلى إحداث البدع وإلى اتباع الهوى[2].

- صلاة المنافقين صلاة أبدان لا صلاة قلوب[3].

- كل من أعرض عن الحق وقع في الباطل[4].

- كلما كان العهد بالرسول أقرب كان الصواب أغلب[5].

- العبادات لا تسقط بالعجز عن بعض شرائطها ولا عن بعض أركانها[6].

- استقرت الشريعة على قصد مخالفة المشركين[7].

- لم يأمر الله سبحانه بأمر ثم يبطله رأساً، بل لا بد أن يبقي بعضه أو بدله[8].

- الدفع أسهل من الرفع[9].

- الكفارات شرعت فيما كان مباح الأصل، وحرم لعارض لا في محرم الجنس،
كالجماع في نهار رمضان مباح الأصل ولكن حرم لعارض الصوم[10].

- قاعدة الصلوات: كل ما كان تحريمه التكبير وتحليله التسليم فلا بد من افتتاحه بالطهارة[11].

- لا يجوز القضاء ولا الفتيا بمجرد النقول في الكتب مع اختلاف العرف[12].

- إذا احتاج العالم للناس فقد مات علمه وهو ينظر[13].

- القاضي والمفتي يشتركان في وجوب إظهار حكم الشرع في الواقعة
ويتميز القاضي بالإلزام[14].

- لا للاختلاط:

قال ابن القيم رحمه الله تعالى: لو علم أولياء الأمر ما في ذلك – أي: فساد النساء واختلاطهن بالرجال من فساد الدنيا والرعية قبل الدين - لكانوا أشد شيئاً منعاً لذلك[15].

- اتفق الصحابة على قتل اللوطي وإنما الخلاف في صفة القتل[16].

- المعاريض في البيوع؛ قال أحمد: لا تكون في البيع والشراء وتصلح بين الناس[17].

- الأحكام إنما تثبت في حق العبد بعد بلوغه وبلوغها إليه[18].

- لكل مطلوب مفتاح كما أن لكل شر مفتاح[19].

- الناس في الأموال:

* عدل وهو البيع.

* ظلم وهو الربا.

* فضل وهو الصدقة[20].

كلمات من ذهب



انها كلمات لشيخنا الجليل الشيخ الشعراوي رحمه الله عليه
نفعنا الله واياكم بعلمه وايمانه
كتب شيخنا الجليل في خواطره كما كان يسميها:
لا تعبدوا الله ليعطي بل أعبدوه ليرضى..فاذا رضى أدهشكم بعطائه
ان لم تستطع قول الحق ..فلا تصفق للباطل
لا تستخدم فمك الا لشيئين..الابتسامه:لانهاء مشكله، والصمت:لعبور مشكله
اذا وجدتم رجل الدين يستميت على المنصب فلا تولوه
من عرف حسن اختيار الله لعبده..هانت عليه المصائب وسهلت عليه المصاعب
المال جزء من الرزق ،ولكن هناك رزق الصحه ، ورزق الولد، ورزق الطعام، ورزق البركه،وكل نعمه من الله سبحانه وتعالى هي رزق وليس المال وحده
ان مجموع كل انسان يساوي مجموع كل انسان اخر، وذلك هو عدل الله فاذا كنت احسن من انسان في شئ فابحث عن النقص فيك في شئ اخر
ان كنتم أهل دين فلا جداره لكم بالسياسه .وان كنتم أهل سياسه فمن حقي ان لا اختاركم ولا جناح على ديني
في يد كل واحد منا مفتاح الطريق الذي يقوده الى الجنه أو الى النار ولذلك اذا وفيت بالعهد أوفى الله واذا ذكرت الله ذكرك واذا نصرت الله نصرك
اذا أخذ الله منك ما لا تتوقع ضياعه، فسوف يعطيك ما لم تتوقع تملكه
عندما ينفرد خلق بخلق فالقوي هو الذي يغلب ، اما اذا احتمى خلق بخالقهم فلا يقدر عليهم أحد

وأخيرا وليس اخرا باذن الله
ازرع جميلا ولو في غير موضعه فلن يضيع جميلا أينما زرع ان الجميل وان طال الزمان به فليس يحصده الا الذي زرع


---------------------- 








تحيــــاتي وتقــديري للجمــــيع

سبحان الله بحمده *** سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mansmedicine.fullsubject.com
 
روائع الكلمات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طب المنصورة :: القسم الاسلامى :: همسات إسلامية-